موقع خاص بالشعر والأدب واللغة العربية
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولعزيزي الزائر إذا لم تسجل فتفضل بتدوين توقيعك في سجل الزوار

شاطر | 
 

 الموميا وعلاجاتها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المربد



عدد الرسائل : 92
العمر : 62
الرسالة :


الرتبة
مشرف
المنتدى الصحي


تاريخ التسجيل : 24/12/2008

مُساهمةموضوع: الموميا وعلاجاتها   السبت يناير 24, 2009 2:32 am

بسم الله الرحمن الرحيم
المومياء-

- مادة شبيهة بالصمغ تتجمع على جدران وفتحات الشقوق وكثيرا ماتتدلى من سقف الكهوف على هيئة حبال سوداء وهي مستعملة من قديم الزمان
هذه المادة معروفة عند العطارين تشبه الصبر تماما باللون وكثير من الاحيان لانفرق بينها وبين الصبر الا بالمذاق فهي غير مرة المذاق احيانا يميل لونها الى البني الخفيف فوق السواد يحتاج لدقة في التمعن انما الفرق الاساسي بينها والصبر المذاق
هذه المادة كل مانعرف عنها اننا نستخدمها بعد تجبير ال ك س و ر و للاورام التي قد تحصل وذلك بان نذيبها بالسمن البقري او زيت الزيتون وندهن المكان فيشفى المريض ولا شيء اخر وهذا صحيح ولكن ليس كل شيء
فلها استعمالات كثيرة ومفيدة فتستعمل للجهاز الهضمي كمقوية لعمل المعدة بازالة ال ك س ل عنها بخلط 50 غ منها على كيلو عسل واكل ملعقة متوسطة مرتين يوميا
وهي مفيدة للمجاري البولية بتخفيف الاحتقان عن البروستات وتخفيف تكرار التبول عند المشايخ وذلك باخذ قدر الحمصة منها صباحا ومساء مع شرب نبات الخلنج لتخفيف عسر التبول الناتج عن التهاب او تضخم البروستاتا
وكذلك لاحتقان الانف الناتج عن الجيوب الانفية وانحراف الوتيرة باخذ كميات متساويه منها ومن المر مكي بحجم حبة الحمص لكل منهما صباحا ومساء ويفضل للمر ان يوضع تحت اللسان فهو اسرع في ازالة الاحتقان
ولالام الركبة دهنا مع زيت الزيتون فهي فعالة في تخفيف الالم وازالة الورم ان وجد بالركبة
وهي مضادة للتشنج العضلي ايضا
وقد اجرى الطبيب شاكرف دراسات واسعة نال بنتيجتها شهادة الدكتوراة في الطب حيث بين انها تتميز بخواص دوائية متعددة ولها تاثير واضح في شفاء ال ك س و ر العظميةوتحسن الحالة العامة للمرض ( ولا ادري هل من حقه هذه الشهذاة ام من حق عجائزنا ) او انهم لم يطلعوا على ابن سينا وغيره ام هو سرقة المعنى مما يستحق العرب والمسلمون وبالمحصلة الحق على علمائنا وبعد هذا الاكتشاف قامت بعثات جيلوجية وطبية للبحث عنها اذ تمكنت من العثور عليها بكميات تجارية في جبال اسيا الوسطى وعلى ارتفاع 2000-- 3000 م فوق سطح البحر وبعد ذلك جرت عليها دراسات متعددة لمعرفة تركيبها الكيمائي وخواصها الدوائية
منشاْها : اختلفت الاراء منهم من يقول انها من نواتج تفكك شمع العسل البري ويقال انها نواتج صموغ انواع من نباتات العرعر ونباتات الحزاز
او انها نواتج تفكك مفرزات حيوانية - انها نتجت من تفكك مواد نفطية
وهكذا اختلفت الاراء ولكن لايهم المهم بالامر انها موجودة بشكلها الحالي وما يهمنا هو فوائدها وان كنت اميل الى الرأي الاول حيث ان شمع العسل البري يبقى معه العكبر وهي تشبهه تماما ولديها صفات مشتركة من الفعالية والله اعلم
المكونات : تحتوي المومياء على 28 عنصر كيمائي ونحو 30 من العناصر العناصر المعدنية وعشر حموض معدنية مختلفة وستة حموض امينية وعدد من الفتيامينات مثل فيتامين
B1--- B12,
وغيرها اضافة الى زيت طيار ومواد راتنجية
استعملت المومياءفي الطب الشرقي الشعبي على مدى قرون في مداواة الاعصاب والجملة العصبية الوعائية والجهاز الهضمي وامراض الكبد والطحال والرئتين اضافة الى الك س و ر والجروح والالتهابات الجلدية
وتستعمل المومياء بشكل واضح في الهند في مداواة الربو والسل والالتهاب الشعبي
وامراض الحصاة الكلوية والاستسقاء والسكري والهنود يؤكدون فعاليتها لمرض السكري حيث تزيل العطش والتعب
جرت دراسة في معهد الكيمياء الصيدلانية في ليننغراد وموسكو وطشقند ودوشانبيه وسمرقند وغيرها واثبتت التجارب السريرية عدم وجود تاثيرات جانبية لاستعمالها بالمقادير اللازمة واثبتت تاثيرها في الخلايا السرطانية
تستعمل للقرحة المعدية والاثني عشرية واضطرابات الجهاز الهضمي والكبد والطحال والمثانة ( حصر البول )
والتهاب القولون والمعدة - المدة 25 يوم الكمية كل يوم غرام نصف غرام صباحا ونصف مساء
ولا يفوتني ان اذكر اكثر من توسع فيها هو ابن سينا الذي تفوق بمعلوماته على جميع الدراسات الحديثة والذين استندوا بالاصل الى كتابه في البحث عن اسرار المومياء ولا انسى ان اذكر ان معلوماتي ضعيفة جدا بها حيث ان استخدامي لها قليل ينحصر في اشياء بسيطة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الموميا وعلاجاتها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع الشاعر مصطفى الزايد :: المـنـتـدى الصـحـي :: الطـب البـديـل-
انتقل الى: