موقع خاص بالشعر والأدب واللغة العربية
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولعزيزي الزائر إذا لم تسجل فتفضل بتدوين توقيعك في سجل الزوار

شاطر | 
 

 انصر نبيك 1

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشاعر

avatar

عدد الرسائل : 144
العمر : 51
الرسالة :


الرتبة
مشرف منتدى الشعر


تاريخ التسجيل : 27/11/2008

مُساهمةموضوع: انصر نبيك 1   الخميس يونيو 04, 2009 7:54 am

بسم الله الرحمن الرحيم
النبي صلى الله عليه وسلم ليس هو المقصود بالرسوم و إنما المقصود هم المسلمون.
نحن الذين جعلناهم يتجرؤون على نبينا صلى الله عليه وسلم حين تجرأنا عليه قبلهم.
الكذب التاريخي ليس حرية فكر، وضوابط حرية الفكر لا تسمح بتزييف الحقائق.
يجب أن يكون ردنا منطقيا وبعيدا عن الهياج الارتجالي فيثور فجأة ثم ينطفئ.
لو كانت الرسوم تمس زعيما عربيا لاختلفت ردة الفعل عند الحكام و الشعوب معا.
هل يقتصر عمل سفرائنا على شرب الخمور ومراقصة الرخيصات في النوادي الليلية؟
لو كانت هذه الإهانات موجهة لنبي الله موسى عليه السلام ماذا كانت ستفعل إسرائيل؟
هل من دولة غيورة توصل فدائيين متطوعين إلى الدنمارك ليضعوا حدا لهذه المهازل؟
المقاطعة التجارية هي أضعف الإيمان لكنها لا تكفي بل يجب أن نقاطع من لا يقاطعهم.
اعـتـــــــذار
عَـفــْوًا رَسُــوْلَ الله ِ قــَـدْرُكَ فـَــوْقَ مَـا ظـَـنَّ الـْجَـهُـوْلُ وَأدْرَكَ الـْحُـكـَمَـاءُ
لـَمْ يـَقـْصِـدُوْكَ فـَأنـْتَ فـَوْقَ طـُمُـوْحِـهـِمْ لـَكـِـنْ أرَادَ هَــوَانـَـنـَـا الـْخـُبَــثــَـاءُ
هكذا أبدأ باعتذار للرسول صلى الله عليه وسلم عما جرى وسكتنا عنه ، وأؤكد لكل الناس أن النبي صلى الله عليه وسلم ليس هو المقصود بالرسوم ، وقدره أرفع بكثير من طموحات هؤلاء الأراذل كي يتجرؤوا على انتقاص قدره.
ولا يمكن لأحد أن يقول: لو عرفوه لأحبوه ؛ لأنهم يعرفون فضله وأخلاقه وما قدم للإنسانية من خير، والدليل ما قاله عظماؤهم من الكفرة وأعداء الإسلام عن النبي صلى الله عليه وسلم فأنصفوه من أمثال برنارد شو وصاحب كتاب المائة الأوائل وكثيرون غيرهم ممن تحروا النزاهة في أحكامهم ، والصدق في نتاجهم الفكري والأدبي. وإنما المقصود بتلك الإهانات هو نحن المسلمين ، فقد احتلوا أراضينا ونهبوا خيراتنا وانتهكوا أعراضنا في عمل منظم ونحن نتمادى في الصمت كلما تمادوا في العدوان ، فلما رأوا منا كل هذا الصمت و الهوان أرادوا أن يجربوا آخر خطوة في استكشاف مدى ما تبقى من غيرة في نفوسنا حيث لم يجدوا فينا غيرة على أرض ولا على مال ولا على عرض و ما بقي و مالا الدين . ومَن أعظمُ رمز في ديننا ؟ إنه الرسول صلى الله عليه وسلم بلا شك ، وقد نجحوا وعرفوا الحقيقة المختبئة وراء شعاراتنا المزيفة ومشاعرنا الكاذبة وهي أن الدين يأخذ عندنا آخر مرتبة في ما نغار عليه ونصونه ونمنعه وأكبر دليل على ذلك أن الحكومات الإسلامية لم تتخذ أي إجراء مقابل ما جرى. أما الشعوب التي تنادي : (نفوسنا فداك يا رسول الله ) فلم تطالب حكوماتها بطرد سفراء الدنمارك وسحب سفرائنا منهم ، ولم تطلب من حكوماتها مطالبة حكومة الدنمارك بوضع حد للعدوان وأن تطبق على جميع المشتركين بالإساءة قانون التشهير والإساءة إلى رمز ديني أو مفكر قدم للإنسانية أكثر مما قدم كل مفكري العالم مجتمعين ، بل لم تطالب حكوماتها بأي شيء .أما عندما ارتفعت أسعار المواد الغذائية فقد ضجت هذه الشعوب وخرجت في مظاهرات عفوية أو منظمة تطالب بوضع حد للغلاء. فعرف أعداؤنا أن رغيف خبز أهم في حياتنا من الرسول صلى الله عليه وسلم ومن ديننا .

حرية الفكر وتزييف الحقائق :يحتج الكفرة المعتدون ويحتج لهم المبطلون بأن هذه حرية فكر لا يجوز أن تمنع ، وتغافلوا عن أن هذه ليست حرية فكر فالحرية لا أن تكذب و تنسف حقائق تاريخية وفضائل ثابتة وتضع مكانها أكاذيب من اختراعك لا أصل لها و لا حقيقة تستند إليها، فالفكر مبادئ تسعى لإفادة الإنسانية ورفع مستواها وتحقيق الرفاهية والمساواة وإقامة العدل وإعطاء الحقوق لأصحابها ، ولها ضوابطها من الصدق والنزاهة وخدمة الحق وإعلاء العدل . فالكذب التاريخي ليس حرية فكر، وضوابط حرية الفكر لا تسمح بتزييف الحقائق و إلا لم يعد فكرا بل يسمى ظلما وسفاهة وعدوانا وانعدام ذوق وقلة أدب. ولو اعتبرنا مثل هذا فكرا فعليه يُـبَـرَّرُ ظلم الظالم وسرقة السارق وكذب الكاذب وفساد المفسد.

بداية الجرأة كانت من عندنا
نعم نحن الذين جعلناهم يتجرؤون على نبينا صلى الله عليه وسلم فعلى مستوى الأدب أصبح كل من يخوض في عالم الأدب يعرف أن من أراد أن يحصل على جوائز أدبية عالمية أو محلية ومن أراد الشهرة وأن يشار إليه بالبنان وأن تجري معه المجلات حوارات و يظهر على القنوات بل ويقول عنه النقاد إنه مدرسة أدبية و مبدع وغير ذلك فما عليه إلا أن يكتب ضد الإسلام بشكل مباشر أو غير مباشر ، وإن كتب عن النبي صلى الله عليه وسلم بدون أن يسميه فذلك يحقق لنفسه الدنيئة ما تصبو إليه من علو في الأرض بإفساد.
فمثلا عندما كتب جبران (هل تحممت بعطر) اعترض النقاد على الكلمة ، فكتب ميخائيل نعيمة : إذا كان يحق لأعرابي جاف أن يضيف كلمة إلى المعجم فلماذا لا يحق لجبران الشاعر أن يضيف كلمة ؟ وما قـَصد ميخائيل بالأعرابي الجافي غير الرسول صلى الله عليه وسلم .
وأما طه حسين فحدث ولا حرج وحسبك أنه أنكر حقيقة شخصية محمد صلى الله عليه وسلم واعتبره شخصية وهمية . فلما استتيب طعن في بلاغة القرآن وقال بأنه يمكن لأحد أن يقدم نتاجا أدبيا أبلغ من القرآن . واليوم يكتب الكتاب والنقاد ومواقع الإنترنت عن طه حسين حتى جعلوا منه صنما أدبيا ، علما أن لقب عميد الأدب العربي أطلقه عليه الفرنسيون تعويضا عن عميد الجامعة حين أقيل من منصبه ذلك لكفره. فأعطاه الفرنسيون اللقب تعويضا ونكاية بالمسلمين باعتباره تلميذهم المطيع وخادمهم الأمين .
ومثله سلمان رشدي الذي ترجم كتابه الذي لايحمل أية صبغة أدبية وأنه يطعن في خلق النبي صلى الله عليه وسلم وعرضه ،فترجم الكتاب حتى إلى اللغة العربية . و مثله أدونيس و شحرور نجيب محفوظ ونوال السعداوي و بسنت وكثيرون ممن تكلموا عن النبي صلى الله عليه وسلم وأزواجه بأسلوب مباشر أو غير مباشر ، والصحف تنشر ما يكتبون والمنابر تفرش لهم بالورد واللقاءات التلفزيونية تجرى معهم والنقاد يطنطنون لهم وينوهون بأسمائهم والشعوب تتلقى ولا تعترض والحكومات المسلمة تترك لهم الحبل على الغارب .
وأما العلماء فقد انصرف كثير منهم إلى مجابهة ما يسمونه (المبالغة في محبة النبي صلى الله عليه وسلم ) واعتبروه شركا يخرج صاحبه من الملة ، فهذا عالم يصرح بأنه لا يكثر من الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم كي لا يبالغ في شخصيته!! وهذا عالم يرد أحاديث صحيحة حتى عند البخاري لأنها تبالغ في مكانة النبي صلى الله عليه وسلم ومحبة الصحابة له ، فإن امتنع عليه الطعن فيها قال : أخطأ عبد الله بن عمر وأخطأ فلان من الصحابة . ويرد كل حديث لم يصححه ناصر الدين الألباني برغم ما قاله العلماء من أن الألباني رجل ناقل لا علم له بالرجال ولا بالجرح والتعديل . ومع ذلك نجد من ينافح ويذود عنه وما ذلك إلا لرده الأحاديث التي تبين فضل النبي صلى الله عليه وسلم وعلو مكانته ووجوب محبته إلى أعلى درجة محبة والتبرك بآثاره والسلام عليه في قبره وما ذلك حرصا على الدين وعدم الشرك وإنما هو الحسد لرسول الله صلى الله عليه وسلم على هذه المكانة العظيمة و المحبة في قلوب العباد ، والإجلال والاحترام الذي يلقاه آل بيته إكراما له صلى الله عليه وسلم . وبداية هذا الحسد من إبليس الذي كلما ذكره ذاكر لعنه ، بينما يصلي على النبي صلى الله عليه وسلم كلما ذكره . فأغاظته هذه المحبة المتمكنة من قلوب الساعين إلى تكميل إيمانهم انطلاقا من قوله صلى الله عليه وسلم : (لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من والده و ولده والناس أجمعين) . فحسده إبليس كما حسد أباه آدم من قبل فراح يوسوس في قلوب من يتمكن من الدخول إلى قلوبهم التي لم تتحصن بالمواظبة على الذكر والمحبة الصادقة للنبي صلى الله عليه وسلم وكثرة الصلاة عليه ، وإنما كان شغلها الشاغل قيل وقال وجدل واحتجاج ، فإذا خلا أحدهم بنفسه لم ينصرف إلى الذكر وإنما انصرف إلى إعداد المناظرات في خياله واستنباط الحجج من عقله فشغله إبليس بالعلم و المناظرة عن الذكر والمحبة ، ومسه من حسده للنبي صلى الله عليه وسلم ما مسه.
أما العوام فقلة منهم من أفرد لنفسه وردا يوميا يتضمن الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم ولو عشر مرات في اليوم. وأما الحسد وكراهية أهل البيت النبوي فحدث ولا حرج مع صراحة الآية الكريمة { قُل لا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْراً إِلا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى وَمَن يَقْتَرِفْ حَسَنَةً نَّزِدْ لَهُ فِيهَا حُسْناً إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ شَكُورٌ } (الشورى23) فراحوا يتحرون زلات آل البيت وأخطاءهم ويطنطنون بها ويتغاضون عن فضائل الفاضل منهم مع أنهم ما أمروا بمودتهم لفضائلهم وإنما لقرابتهم من رسول الله صلى الله عليه وسلم .
حتى كتب المدرسة التي تتحدث عن السيرة تركت مسيلمة الكذاب و سجاح التميمية والأسود العنسي وراحت تقول: كذبت قريش النبي ، حاربت قريش النبي ، اعتدت قريش ، كفرت قريش . متناسين أن الدين ما قام إلا على أيدي قريش وما الخلفاء الراشدون وما خالد بن الوليد وما سعد بن أبي وقاص وما الشافعي وما هارون الرشيد وما عمر بن عبد العزيز وغيرهم من مفاخر التاريخ إلا من قريش . وأن قريشا خير العرب بحديث النبي صلى الله عليه وسلم (أنا خيار من خيار من خيار) .بل إن جرأة بعضهم وصلت به أن قال : أعرف رجلا من آل البيت يشرب الخمر لذلك لا أقول في صلاتي (اللهم صل على محمد وعلى آل محمد) بل أكتفي بالصلاة على النبي دون آله !! وهل آل البيت إلا رجال ككل الرجال منهم من يخطئ ومـنـهـم من يسـتـقـيـم . وهل مودتنا لهم لفضلهم أم لقرابتهم من النبي صلى الله عليه وسلم ؟
أما إذا قال قائل سيدنا محمد) فما أكثر المعترضين والقائلين : هذا إطراء لا يجوز مع علمهم بقوله صلى الله عليه وسلم (أنا سيد ولد آدم ولا فخر) أي أنه سيدنا وسيد غيرنا. ومع ذلك نبخل على جنابه بذكر رتبة هي له عن حق وجدارة فإذا كلمنا مديرا قلنا حضرتك، وإذا كلمنا ضابطا قلنا سيادتك، وإذا كلمنا ملكا قلنا جلالتك، وحتى الإنسان الوضيع عندما نتعامل معه نقول له جنابك ، أما رسول الله صلى الله عليه وسلم فنقول عنه محمد بلا صفات ولا ألقاب لأن ذلك شرك كما يزعمون!! وما أكثر عجائب الدنيا وما قرأنا عن أحد كان ينادي رسول الله باسمه مجردا إلا أعرابي جاف ينادي من وراء الحجرات ، هؤلاء نحن أحباب النبي صلى الله عليه وسلم ، وهذا موقفنا من نبينا صلى الله عليه وسلم قبل أن يتجرأ عليه الغربيون .

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.aklaam.net/forum/showthread.php?t=9663
الشاعر

avatar

عدد الرسائل : 144
العمر : 51
الرسالة :


الرتبة
مشرف منتدى الشعر


تاريخ التسجيل : 27/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: انصر نبيك 1   الخميس يونيو 04, 2009 7:56 am

تتمــة
الرد الارتجالي من الأمة الضعيفة لا يجدي :بما أننا أمة ضعيفة ليس فينا من يستطيع أن يكتب على ظهر الكتاب (من هارون الرشيد إلى نقفور كلب الروم ، الجواب ما تراه لا ما تسمعه يا بن الكافرة) ثم يعد جيشا ويعيد الأمور إلى نصابها ، فيجب أن يكون ردنا منطقيا وبعيدا عن الهياج الارتجالي فيثور فجأة ثم ينطفئ. حيث رحنا نكتب على سياراتنا (إلا رسول الله) وعلى جدراننا (نفسي فداك يا رسول الله) وغير ذلك ، ثم انتهى كل شيء. ماذا فعلنا؟ وماذا غيرنا؟
بعض العلماء قال نرسل دعاة يعلمونهم من هو رسول الله صلى الله عليه وسلم . وكأنهم لا يعرفونه!! وبعضهم قال علينا الالتزام بسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم . وماذا سيغير في الأمر؟ أوليس من الواجب علينا أن نرسل الدعاة إلى كل أطراف الدنيا دون أن يسب أحد رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ أوليس من واجبنا اتباع سنة النبي صلى الله عليه وسلم دون أن ينتقص أحد من قدره ؟
إننا بذلك كمن إذا دق جرس الهاتف أسرع وفتح الباب. أو إذا جاع ذهب إلى المكتبة بدلا من الثلاجة بحجة أن العلم غذاء . لماذا لم يتجه العلماء إلى الحكومات؟ لماذا لم يوجهوا الشعوب إلى مطالبة حكوماتهم باتخاذ قرار ضعيف بل هو أضعف الإيمان وهو مقاطعتهم دبلوماسيا وطرد سفرائهم وسحب سفاراتها من بلادهم وإنهاء مصالحهم في بلادنا . دون أن يكون منهم رجل مثل هارون الرشيد. أو نصف رجل يطالب الحكومة الدنمركية بمحاكمة المعتدين و إنهاء المهزلة. الحكومات قد لا تكون لديها رؤية واضحة للمسألة وجوانبها الشرعية وتحتاج إلى علماء ينبهونهم ويحثونهم على اتخاذ القرار المناسب فلماذا لم يتقدم إليهم العلماء بتوضيحات وتوجيهات ومطالب؟!
و ماذا لو كانت الرسوم تمس زعيما عربيا بدلا من النبي صلى الله عليه وسلم ؟ ألم يكن رد فعل الحكومات مختلفا ؟ ألم تكن الحكومات ستطرد وتسحب وتطالب وتفعل كل ما ذكرنا وتزيد عليه بمنع بضائعهم من دخول بلادنا وضرب مصالحهم عندنا وتشفير قنواتهم الفضائية ومواقعهم على الإنترنت ؟ بلى كانت تفعل كل ذلك وزيادة ، فترسل عناصر مخابرات يقتلعون الجريدة من جذورها وينهون حياة الرسامين والمروجين للمسابقة كما فعلت كثير من الحكومات مع بعض المعارضين لهم خارج البلاد.
فلماذا لم يفعل أحد ذلك؟ وهل نصدق من يقول : (أحبك أكثر من نفسي يا رسول الله) ؟!

المقاطعة التجارية من أين وإلى متى ؟
حتى المقاطعة التجارية التي كانت أضعف الإيمان من العرب المسلمين من لم يلتزم بها إلا القليل من الشعوب والأسواق على السواء فهذه أسواق عبد الله العثيم و كارفور و جيان في السعودية تعج بمنتجاتهم بل و تروج لها بتقديم عروض مغرية تستميل ضعاف النفوس. وربما تكون هناك أسواق أخرى وخاصة الوكلاء و الموزعون الذين لا أعرفهم وهم الذين يملؤون البقالات و محلات التموينات بأصناف بضائعهم . وبعض الشعوب الغافلة النائمة مثل الحمير لم تلتزم بالمقاطعة وهي تعلم بكل أصناف البضائع الدنماركية وتعلم بمشروع المقاطعة وأنها واجب ديني ومع ذلك تداوم على شراء هذه المنتجات . أسأل الله أن يمنعهم منها بفقر مدقع يجعلهم لا يقدرون على شراء شيء منها لأنهم ما خرقوا المقاطعة ولا أعانوا من أهانوا واستهانوا إلا بما أعطاهم الله من مال. ولماذا كانت المقاطعة شعبية مجردة ؟ لماذا لم تتدخل الحكومات و تمنع التجار السفلة من استيراد بضائعهم ، وتتخذ قرارات صارمة بمنع دخول بضائعهم ومنتجاتهم إلى بلادنا؟ لماذا لم تطالب الشعوب الميتة حكوماتها بذلك ؟ نرى أعضاء مجلس الأمة على شاشات التلفاز يستعرضون عضلاتهم في المطالبة بتفاهات ، فلماذا لا يطالبون بذلك وهم المناطون بإيصال أصوات الشعوب إلى حكوماتهم ؟ المقاطعة التجارية هي أضعف الإيمان لكنها لا تكفي بل يجب أن تكون حكومية لا شعبية فقط ، فإن أبت الحكومات فلنقاطع من لا يقاطعهم من مثل أسواق العثيم و جيان وكارفور وغيرها ممن لم يقاطعهم فلا نشتري من هذه الأسواق شيئا دنمركيا ولا عربيا ولا محليا ولا حتى زجاجة ماء لأن هذه الأسواق خرقت المقاطعة وقدمت أرباحها التجارية على نصرة نبيها ودينها فلا أربحها الله ولا زادها إلا خسارا ولا أربح من لا يقاطعها حتى تؤوب وتتوب. هناك شركات وأسواق كثيرة ما زالت ملتزمة بالمقاطعة مثل أسواق بنده وأسواق السدحان في السعودية وربما هناك غيرها في السعودية وفي غيرها ، و مثل هذه الأسواق أولى بالتعامل وتقضي الحوائج منها.

السفارات تنام عن دورها في تمثيل الشعوب وتمارس دور ممثليها
ماذا يفعل سفراؤنا في الدنمارك و غيرها ؟ نعم أعرف أنهم يشربون الخمور ويراقصون الرخيصات في النوادي الليلية. ولكن في النهار أليس لهم عمل؟ ألا يداومون صباحا على سفاراتهم ويقابلون المسؤولين هناك؟ لماذا لا ينطقون لماذا لم يعترضوا لماذا لم يطالبوا ؟
فيا أيها السفراء الذين تعودتم على أن تسيغوا الهوان ولا تمثلون في البلاد التي ترسلون إليها إلا أنفسكم ولا تعملون فيها إلا على تحقيق مصالحكم وإشباع نزواتكم ، وتعوضون النقص الذي تعانون منه في قرارة نفوسكم فإن رأيتم رساما من أولئك الرسامين سارعتم لأخذ صورة تذكارية معه لأنكم ترونه عظيما إلى جانبكم وما ذلك لعظمته وإنما لصغركم ، ولكني أقول لكم كما قال لوط عليه السلام : {أَلَيْسَ مِنكُمْ رَجُلٌ رَّشِيدٌ } (هود78) .

لو كان غيرنا مكاننا
أسألكم بالله لو كانت هذه الإهانات موجهة لنبي الله موسى عليه السلام ماذا كانت ستفعل إسرائيل؟ الجواب معروف سيجدون كلا من الرسامين الدنماركيين معلقا على النافذة بربطة عنقه وقد شنق نفسه !! وأما مدير الصحيفة ورئيس تحريرها فسيجد كل منهم أنه فقد زوجته وأولاده في حادث مروري مروع !! قضاء وقدر...!!!!!
لماذا ؟ لأن لليهود أجهزة استخبارات تضع حدا لكل من يتطاول فيتجرأ على المساس بدينهم أو فكرهم أو تاريخهم أو مقدساتهم. فهل لاستخباراتهم أجهزة وليس لنا أجهزة؟ لا...
هل استخباراتهم رجال و استخباراتنا ليسوا رجالا ؟ نـــعـــــــــــم نـــعـــــــــــم ليسوا رجالا فالرجال يتمسكون بأصولهم و مبادئهم و تاريخهم. تهزهم أية عبارة إساءة توجه إلى رمز من الرموز التي تخصهم أو تعني لهم شيئا. أما أجهزة مخابرتنا فقد تعودت على نمط استخباراتي ثابت فلا تستطيع التجسس إلا على شعوبها ولا تستطيع تنفيذ الاغتيالات إلا على العاملين ضد حكوماتها أو عوائلهم ولا تستطيع تنفيذ الضغوط إلا على أقارب المعارضين ؟ أما أن تعمل لمصلحة الأمة وحماية الدين فهذا أبعد من منال النجوم في عز الظهر. إنهم لايختلفون كثيرا عن سفرائنا يفعلون ماتمليه عليهم نزواتهم ورغباتهم ومصالحهم ولا ينقلون إلى حكوماتهم إلا ما يريدون ، ويعظـِّمون لهم ما أرادوا ويهوِّنون ما شاؤوا.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.aklaam.net/forum/showthread.php?t=9663
الشاعر

avatar

عدد الرسائل : 144
العمر : 51
الرسالة :


الرتبة
مشرف منتدى الشعر


تاريخ التسجيل : 27/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: انصر نبيك 1   الخميس يونيو 04, 2009 7:58 am

تــتـــمـة
دعـوة لـكـل الأمــة
مع كل ما استعرضناه من ثغرات ونقاط تقصير تبقى حكمة أبي تمام هي الحل الأمثل والمناسب والمجدي للمشكلة وهي التي بدأ بها بائيته المشهورة :
السـيـفُ أصـدقُ أنـبـاءً مـنَ الـكـتـبِ فـي حَـدِّهِ الـحَـدُّ بـَيـْنَ الـجِـدِّ وَاللـَّـعـِـبِ
وطبعا أنا لا أعني أن تشن حكوماتنا أو إحداها حربا على الدنمارك ، معاذ الله فنحن العرب والمسلمين أقل وأهون وأذل وأنذل وأخسأ من ذلك ، نحن لا طاقة لنا إلا في تقديم الاعتذارات والاعتراض الصامت كمن تغتصب ابنته أمامه وليس فيه ذرة غيرة . ولكن أما من دولة غيورة توصل فدائيين متطوعين إلى الدنمارك ليضعوا حدا لهذه المهازل ويتصرفوا كما تتصرف الناس؟ هذا عرض أقدمه للأمة التي لا تعرف بأي وجه ستلقى نبيها وتستسقيه يوم القيامة و تـستـشفـعـه. ولا تعرف بماذا تجيبه إن سألها ماذا فعلتم مع من سبني و رسم صوري في أشنع مظهر ومثل فيلما سينمائيا فاسقا ماجنا وقال هذا محمد رسول الله ؟
نريد دولة نعطيها فدائيين ليسوا من عناصر مخابراتها فلا تدربهم ولا تتعب وإنما تتكفل بإيصالهم أو إعانتهم على الوصول وترشدهم إلى الرسامين و مدير الصحيفة ورئيس التحرير وصاحب فكرة المسابقة ، وهم يتكفلون بالباقي فإن قـُتلوا لم يكن على أحد تبعتهم لأنهم ليسوا موظفين لدى أحد ولا منتظمين في سلك دولة. وإن أُسِروا يقولون نحن من القاعدة أو من حزب الله أو من جماعة أبي سياف أو أي جماعة تنسبها أمريكا النزيهة المنصفة إلى الإرهاب. فيلصقون أنفسهم بها ليجنبوا الحكومات أية تبعات جراء عملهم. وهكذا نكون أدينا واجبنا وبرأنا أنفسنا و أوقفنا إنتاج الفلم القادم أو منعنا عرضه كما منع عرض فيلم الطريق إلى كابل و الفيلم الذي يحكي قصة الصهيونية ، وكذلك نكون قد منعنا كل من تسول له نفسه بمثل هذه الإساءات لأن من يفعل شيئا من ذلك يعرف أنه أثكل أمه ورمل زوجته و أيتم ولده. ويصبح ديننا مرهوب الجانب على الأقل من الأفراد لا الحكومات.
فإن عجزت الحكومات عن تطبيق مثل هذا العرض فهل تعجز الشعوب وفيها من يكسب المليارات و ينفق الملايين على تفاهات وترهات وقصور لايسكنها ويخوت لايركبها إذا لم تكن على موائد ليس فيها إلا المظاهر الكاذبة أو تبرعات لنصرة الحيوان والحفاظ على حقوقه ، أليست نصرة دينهم أولى وصيانة حق نبيهم أجدر بأن يسعوا لها ؟
ألم يأن للمال العربي و الإسلامي أن ينصر قضية من قضايا المسلمين و العرب ؟ بل أهم قضاياهم؟ أرجوكم يا أمة محمد أرجوكم لا تتوانوا وأنا على استعداد لأن أكون أول الفدائيين وأذهب وأقتل منهم من أستطيع من أجل حبيبي و سيدي رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم ليقتلوني وأولادي بعدها ، أنا مستعد لذلك كله ، وأمثالي كثيرون فهل من معين؟
ومن جهة أخرى لماذا لا تقيم مجلاتنا وصحفنا و محطاتنا التلفزيونية مسابقات مماثلة منظمة ومدعومة بجوائز تشهّر بحكومة الدنمارك و مسؤوليها وترسمهم بأبشع صورة وأقبح منظر من وجهة نظرهم لامن وجهة نظرنا ، وترد على إساءتهم بمثلها لقوله تعالى : {وَالَّذِينَ كَسَبُواْ السَّيِّئَاتِ جَزَاء سَيِّئَةٍ بِمِثْلِهَا} (يونس27) وقوله : { وَالْحُرُمَاتُ قِصَاصٌ فَمَنِ اعْتَدَى عَلَيْكُمْ فَاعْتَدُواْ عَلَيْهِ بِمِثْلِ مَا اعْتَدَى عَلَيْكُمْ} (البقرة194).

المــطــــالــــــب
يا أمة محمد صلى الله عليه وسلم هذا أوان نصرة نبيكم فلا تهملوا الأمر ولا يعجزنكم الرد. و المطلوب منا الآن هو ما يلي :
1- مطالبة العلماء ومجالس الأمة وأعضاء الشورى بتذكير حكوماتهم بواجبهم في نصرة نبيهم وذلك بمنع دخول بضائعهم إلى حدود بلادنا ومنع التجار من استيرادها. وطرد سفرائهم وسحب سفاراتنا من بلادهم ومطالبة حكومتهم بوضع حد للمهزلة ومعاقبة المجرمين السفلة على فعلهم الشنيع. فإن لم تفعل حكوماتهم تصرفت حكوماتنا وكأن الرسوم كانت للزعماء أنفسهم فيسعون لوضع حد لها بطرقهم الخاصة كما يفعلون مع معارضيهم خارج البلاد ، ومما يسهل عليهم ذلك وجود متطوعين مستعدين للموت في سبيل ذلك.
2- إذا لم تستجب الحكومات فما على الشعوب المقهورة إلا أن تسلم أمرها لله وتكتفي بمقاطعة بضائعهم و مقاطعة الأسواق التي لا تقاطعهم وفضحها والقيام بالدعاية ضدها ليهجرها الناس ، والتنويه بالأسواق التي تقاطعهم والقيام بالدعاية لها كي يعاملها الناس.
3- على العلماء و مراكز الإعلام أن تنشر سيرة النبي صلى الله عليه وسلم وتركز على الجانب الأخلاقي و الجهادي وما قدمه للإنسانية لينشأ أطفالنا على حبه حبا حقيقيا وليس مظهريا مثل الشعارات الجوفاء. فيحبونه كما أحبه الصحابة و يفتدونه بأرواحهم عن حق و يغارون له كما ينبغي.
4- التذكير بفضل الصلاة عليه صلى الله عليه وسلم ومواطن وجوبها وفوائدها ومراتب أصحابها وحث الناس على الإكثار منها واتخاذ ورد يومي يتضمن عددا من الصلاة عليه صلى الله عليه وسلم لا يقل عن عشر مرات صباحا وعشر مرات مساء.
5- التوجيه لإحياء سنته صلى الله عليه وسلم ونشر الفوائد الصحية الجسمية و النفسية والاجتماعية والاقتصادية التي اكتشفها العلم في تطبيق سنته صلى الله عليه وسلم من مثل السواك و الوضوء والسجود إفشاء السلام والصيام وقيام الليل وكثرة الذكر وطريقة الأكل و الشرب والنوم وكل ما وصل العلم إليه أخيرا من اكتشافات لفوائد سنته صلى الله عليه وسلم بأسلوب يزرع اليقين في النفوس ويقويه ويضاعف محبته صلى الله عليه وسلم في القلوب.
6- التوجيه لإجلال واحترام آل بيته صلى الله عليه وسلم مهما كان عمل امرئ منهم وتقصيره وما ذلك إلا لقرابتهم منه صلى الله عليه وسلم ، ولعل ذلك يجعل العاصي والمقصر منهم يستحيي لما يرى من معاملة الناس له لقرابته من النبي صلى الله عليه وسلم فيقلع ويتوب.
7- إقامة جمعية إسلامية اسمها جمعية نصرة النبي صلى الله عليه وسلم ويكون لها مورد مالي فتقوم بالرد و إرسال البعثات ومقاومة أي اعتداء على سمعة أو سيرة النبي صلى الله عليه وسلم بالطريقة المناسبة.
8- العمل على إعداد فدائيين وتمويلهم وإيصالهم إلى المعتدين ومعاونتهم على إقامة الحد عليهم بقطع رقابهم أو قتلهم بطريقة أخرى دون قطع رقابهم.
9- نشر هذا المقال على كل مواقع الإنترنت الممكنة مساهمة في نصرة النبي صلى الله عليه وسلم ، وتقديم هذه المطالب وإعطاؤها الأولويات في الجمعيات والمنظمات الإسلامية ، وأهمها المطلب السابق رقم (Cool.
وأسأل الله أن يكون قد ألهمني السداد فيما كتبت وأن يوفقنا لتحقيق المطالب الأولى و المطالب الأخيرة وإعزاز دينه ونصرة نبيه صلى الله عليه وسلم بالفعل لا بمجرد القول ، فما أكثر من قالوا وما أقل من فعـلـوا ! وأظـن أنـنـي أســمـعـت إن كــان مــن نـاديــت حــيــّـًا !!!!!!!!

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.aklaam.net/forum/showthread.php?t=9663
 
انصر نبيك 1
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع الشاعر مصطفى الزايد :: المقالات :: مقالاتي-
انتقل الى: