موقع خاص بالشعر والأدب واللغة العربية
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولعزيزي الزائر إذا لم تسجل فتفضل بتدوين توقيعك في سجل الزوار

شاطر | 
 

 السكري بين العلاج وامل الشفاء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المربد



عدد الرسائل : 92
العمر : 62
الرسالة :


الرتبة
مشرف
المنتدى الصحي


تاريخ التسجيل : 24/12/2008

مُساهمةموضوع: السكري بين العلاج وامل الشفاء   الأربعاء سبتمبر 09, 2009 7:20 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
حاولت كثيراً أن أتجاوز السكري كموضوع فعندما تمر معي عشبة في موضوع
معين لها آلية خفض السكري أذكر ذلك الدور لهذه العشبة
ولكن الموضوع أصبح ملحاً من الآخريين بأن أضع خلطة خافضة للسكر كبديل عن الدواء
الكيمائي أو كمساعد
والحقيقة إن نسبة ارتفاع السكري لدى الشعوب العربية أمر مخيف وربما الكثيريين مصابين
بالسكري وهم لايعلمون ذلك وهذا خارج النسبة المعلنة في بعض الدول والتي تجاوزت ال30%
طبعاً لكل شيء في هذه الدنيا سببه
فسلوكنا الغذائي المستورد جلب معه محتوى ذلك المستورد فهل رأيت أحداً من الأجداد يحمل
بيده وجبة طعامه يأكل بها في الشارع أو رأيته يجلب الى البيت أطباقاً جاهزة للطعام
للأسرة كي تضعها في المكان المعد لتناول الطعام فتقول وأنت تأكل
ماأطيب هذا الهمبرغر أو هذا البروستد أو هذه السلطة أو هذا اللبن المستورد
أقول لاحول ولا قوة إلا بالله إنه البلاء العظيم على بطوننا
هل تظن أن هذه اللقمة نزلت إلى المعدة وانهضمت ورحلت إلى الأمعاء لتتحول إلى فضلات
طعام تخرج من جسمك وتنتهي المشكلة أقول لك إن كنت تظن ذلك فأبشر بالسكري والضغط
والكثير من الأمراض التي تسمى الآن مستعصية أو مزمنة أو خبيثة
عندنا مثل دارج عندما يريد إنسان أن يختصر الزمن بمفهوم خاطىء يقولون له اهدأ (وراك حصبة وجدري )
يبدو أن هذا المثل توارثناه من زمن تلك الأوبئة ولكن معناه صحيح
هذه اللقمة التي هضمتها المعدة كل عضو من أعضاء جسمك أخذ حصته منها عن طريق دمك
فإن كانت نافعة وسهلة سهلت لك عملية هضمها ونشطت لك الكبد وحسنت دوران الدم ولم تكن عبئاًعلى الكلى
أو على البنكرياس الذي يجتهد كثيراً في مد الجسم بالأونسليين لموازنة السكر في الجسم
حتى لاينحول إلى نار حارقة للأعصاب فتبدأ آلام الأعصاب لديك ويبدأ الضعف الجنسي لديك
ليستغلك الآخرون بخلطاتهم السحرية التي لاعلاقة لها بالموضوع بل هي تزيد من المصيبة عندك
وإن هذه النار الحارقة بطيئة ولكنها مع الزمن تترك آثارها التي ذكرت على أعصابك وعلى قلبك وعلى دماغك وعندما تفكر أن الدواء
الذي تتناوله يوقف لك زحف النار فأنت خاطىء إن هذا الدواء يكافح كرجل الاطفاء ولكن انظر إلى الشجرة
التي أطفأ ت من الحريق كيف يكون لونها فإن لم تسعفها وتعالجها بما يلزم مع الأيام تجف ولا يبقى
بها حياة وإن اعتنيت بها من جديد وسقيتها وقدمت لها السماد المناسب عادت مثلما كانت وربما أفضل
وهكذا مريض السكري إن أهمل نفسه أتلف أعضائه مع الزمن
وإن أدرك الخطورة وحول سلوك حياته من طعام وشراب ونوم مبكر يغذي الأعصاب ورياضة تناسب العمر
عاد كما كان لايحتاج إلى مقوي جنسي ولا يحتاج إلى من يدلك رجليه ويديه ليعيد لهما تروية الدم
ولا خطورة تواجد القرح السكرية في الأقدام والتي تؤدي إلى بتر الرجل في أغلب الحالات ( وبهذه المناسبة أستغل هذه المعلومة لأضع علاجها مباشرة فعلى مريض السكري بمجرد رؤيته لأي قرحة في قدمه لايتهاون يذهب مباشرة إلى طبيبه ليعطيه العلاج المناسب ويستخدم مع علاج الطبيب بدون تردد عسل نحل مصفى يضعه على القرحة السكرية عند النوم بعد تعقيم مكان القرحة بخل التفاح الطبيعي ويربطها وفي الصباح يعيد تعقيمها وضمادها بالعسل فإنها تيرأ بإذن الله بعد اسبوع وهذا مجرب )
ربما أطلت بالمقدمة ولكن لابد منها لبيان أن السكر قدر الله في الإنسان من جراء عمله
وأقول السكر الطفولي أو الشبابي هو قدر الله على الإنسان حيث أن هذا الشاب أو هذا الطفل ابتلي بهذا
الداء نتيجة عوامل وراثية معينة أو صدمة معينة نقول أجره كبير عند الله إن شاء الله
وهو يتناول الأونسولين عن طريق الدم وحياته متوازنة إن استطاع أن يتلائم معها والبحوث العلمية
تبشر بخير كبير لهذه الشريحة من الناس ولا أعتقد أن الأمر يطول فلكل داء دواء
ولاأنصح هؤلاء الشباب أن يسمعوا للدعايات الكثيرة حول مفعول الخلطة العشبية الفلانية
الصادرة من أسماء ضخمها الإعلام عليهم بالالتزام بجرعات الأونسولين الموصوفة من طبيبهم
ولا مانع من شرب بعض الزهورات المساعدة في تنشيط الجسم ورفع المناعة
مثل اكليل الجبل – الزعتر البري – الميرمية – القيصوم – الشيح – المردقوش – الهندباء البرية – الحلبة
وأمثال هذه الزهورات إن أخذها الشباب في أوقات معينة وبشكل مقنن أيضاً تساعدهم كثيراً
وأما السكري الذي أنا بصدده وهو السكر الغالب في حياة الناس وأصبح يصيب شريحة من الأعمار لم يفكر العلم قبلاً بتصنيفهم وهم سن الثلاثينيات
طبعاً أعراض السكري أصبحت شبه معروفة ولكن في الحقيقة نفس الأعراض قد تكون لحالة رجل أصابه زعل أو انسان ملتهبة المعدة عنده
فيحس بالعطش ونشفان في الحلق بأوقات متقاربة يرافقها تبول كثير أيضاً بأوقات متقاربة
وقد يكون السكر عرضي نتيجة موقف في الحياة يزول بازالة السبب فإذا انسان أصيب بحالة برد (كريب)
يرتفع لديه السكري ويتراجع بعد علاجه من نوبة البرد
أو حصلت عنده مشكلة اجتماعية كرست كل تفكيره وجهده لحلها رافقت هذه الأزمة توترات عصبية أو خوف
ممكن أن يرتفع السكري ليعود بعد زوال المشكلة وهكذا يحصل القياس لفهم آلية حدوث السكري وقد يحصل بتناول جرعات من الكورتيزون يتراجع بعد التوقف عنها
والآن حان وضع الخلطة لتخفيض السكر أو توازنه لمن هم من النوع الكهولي وليس الشبابي
وأنصح قبل استخدام الخلطة بعمل فحص للسكري وعدم قطع الحبوب إلا بالتدريج أو عن طريق الطبيب المعالج
وأن يحلل في الفترات الأولى كل 15يوم ليرى الفرق
وأن يقرأ نصائحي في المقدمة وينظم طعامه ونومه ونوعية طعامه فانه باذن الله سيعود طبيعي كما كان قبل الاصابة بالسكري ويمارس حياته كاملة طبيعي مثله مثل اي شخص معافى
الخلطة
راوند – بذر الحنظل – مرة مكة – لبان ذكر – بذر رشاد – قشر رمان - حلبة – ترمس - بذر حرمل – اخيليا – حبة سودة - قنطريون – زهر شيح – زهر قيصوم – جذر البرباريس (امير باريس )- جذر الروباص – جذر البلان
كميات متساوية تطحن ويسف منها ملعقة صغيرة قبل كل وجبة أو مايعادلها من الكبسول
ورق زيتون –زعرور – عشبة القلب – هدال – لسان الحمل –زعتر بري – اكليل الجبل – زهر البابونج - ذنب الخيل – هندبة – قريص
تخلط هذه الأعشاب بشكل جيد وتصنع مثل الشاي ويشرب منها كوب كبير قبل الفطور وآخر قبل العشاء
أكل بصلة صغيرة مع وجبة الافطار وأكل حبتين ثوم ني بأي وقت
أقول اخواني هذه الخلطة مكثفة لتعيد التوازن الى الجسم وتصلح ماخربه آثار السكري في الجسم
ممكن الاستمرار بها لشهرين ومن ثم يبدأ يقلل منها حسب التحسن وممكن يكتفي بالسفوف فقط أو حتى البصلة والشرب من الأعشاب كوب على الريق فقط كل ذلك يتوقف على استجابة الجسم للدواء وقبل ذلك إلى ارادة الله عزوجل
واني واثق أن العلاج النهائي للسكري قادم وأتمنى من الله عزوجل أن يكون على يد عالم مسلم
والله الشافي والموفق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
السكري بين العلاج وامل الشفاء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع الشاعر مصطفى الزايد :: المـنـتـدى الصـحـي :: الطـب البـديـل-
انتقل الى: