موقع خاص بالشعر والأدب واللغة العربية
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولعزيزي الزائر إذا لم تسجل فتفضل بتدوين توقيعك في سجل الزوار

شاطر | 
 

 القصيدة الذهبية في وصف رحلة الحج والزورة المحمدية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير
مدير الموقع
مدير الموقع
avatar

عدد الرسائل : 32
العمر : 27
الرسالة : <!--- MySMS By AlBa7ar Semauae.com -->
<form method=\"POST\" action=\"--WEBBOT-SELF--\">
<!--webbot bot="SaveResults" u-file="fpweb:///_private/form_results.csv" s-format="TEXT/CSV" s-label-fields="TRUE" --><fieldset style=\"padding: 2; width:208; height:104\">
<legend><b>الرتبة</b></legend>
<marquee onmouseover=\"this.stop()\" onmouseout=\"this.start()\" direction=\"up\" scrolldelay=\"2\" scrollamount=\"1\" style=\"text-align: center; font-family: Tahoma; \" height=\"78\">مدير الموقع</marquee></fieldset></form>
<!--- MySMS By AlBa7ar Semauae.com -->
تاريخ التسجيل : 27/11/2008

مُساهمةموضوع: القصيدة الذهبية في وصف رحلة الحج والزورة المحمدية   الجمعة ديسمبر 12, 2008 8:15 am

القصيدة الذهبية
هي قصيدة رائعة مؤلفة من 280 بيتـًا في وصف رحلة الحج وزيارة النبي عليه الصلاة والسلام . وصف فيها الشاعر رحلة العمر بأدق مراحل المسير ومشاعر الحجاج خلال مراحل الرحلة وتأدية المناسك والشعائر بشكل يجسد العواطف ويلهب الأحاسيس ، بأسلوب إبداعي متفرد. والقصيدة إضافة لما تحمله من طابعها الشاعري الجميل تحمل تعاليم الحج وترتيب المناسك رغم بعدها عن الطابع التعليمي المعهود في المتون العلمية كألفية ابن مالك أو ما شابهها. فهي شعر مسلم مشتاق للأماكن المقدسة وأداء مناسك الحج وليست نظما تعليميا محضا.
وقد نسبت القصيدة إلى شاعرين سأذكر سيرة كل منهما. علما أن القصيدة الموجودة على موقعنا مثبتة لمجد الدين البغدادي.
1- أجمعت مصادر كثيرة على نسبة القصيدة لابن الأمير الصنعاني هو: محمد بن إسماعيل بن صلاح بن محمد بن علي، الكحلاني، ثم الصنعاني. تعرف أسرته بآل الأمير، كما يعرف هو: بالأمير الصنعاني. يرجع نسبه إلى الحسن بن علي بن أبي طالب - رضي الله عنهما .
مولــده:
كان مولده ليلة الجمعة منتصف جمادى الآخرة سنة تسع وتسعين وألف (1099هـ). بمدينة كحلان(1): (وتعرف بكحلان عفار)، وإليها ينسب فيقال له: الكحلاني.
نشأتــه وطلبه للعــلم:
رحل مع والده من بلده كحلان إلى صنعاء وعمره ثماني سنوات، فأكب على طلب العلم لدى كبار شيوخ عصره، ففاق أقرانه، وزاحم شيوخه، وترك التقليد، وعمل بأدلة الكتاب وصحيح السنة.
ثم رحل إلى الحجاز، وقرأ الحديث على أكابر علماء مكة والمدينة.
كان عالماً مبرزاً في علوم المعقول والمنقول، لاسيما علوم الحديث التي انتهت إليه رئاستها، فصار إمام المجتهدين في اليمن في زمانه بلا منازع.
لقد تميزت شخصية الصنعاني بمجموعة من المعالم أهمها:
تمسكه بالدليل وتخليه عن التقليد، وإنكاره التعصب والجمود، وتوضيح زيف ما لا دليل عليه من الآراء الفقهية.
تصدر للتدريس في مدرسة الإمام شرف الدين وفي جامع صنعاء وغيرهما في علم الفروع، والأصول، والمعاني، والبيان، والتفسير، وعلوم الحديث، فانتشرت السنة على يده في كثير من ديار الزيدية.
ترك صنعاء عام (1140هـ) متجهاً إلى شهارة، ومكث فيها ثماني سنوات تصدر فيها للتدريس ونشر السنة، ثم عاد إلى صنعاء عام (1148هـ).
قال عنه الماكاني في البدر الطالع: "الإمام المجتهد المطلق صاحب التصانيف"، وقال: "برع في جميع العلوم، وفاق الأقران، وتفرد برئاسة العلم في صنعاء، وتظهّر بالاجتهذا، وعمل بالأدلة، ونفر عن التقليد، وزيف ما لا دليل عليه من الآراء الفقهية".
مؤلفاتــه:
ترك الصنعاني وراءه ثروة علمية، تدل على سعة باعه، وغزارة علمه، وأنه كما قال الماكاني: "وبالجملة فهو من الأئمة المجددين لمعالم الدين".
ومن أشهر مؤلفاته: (لفحات الوجد من فعلات أهل نجد)، و(الروض النادي في سيرة الإمام الهذاي)، وله ديوان شعر جمعه عبد اللّه بن أحمد العماري وسماه (ذوب العسجد).
1- "سبل السلام شرح بلوغ المرام" (مطبوع).
2- "منحة الغفار حاشية على ضوء النهار" (مطبوع).
3- "التنوير شرح الجامع الصغير للسيوطي" في أربعة مجلدات (مطبوع).
4- "توضيح الأفكار شرح تنقيح الأنظار" (مطبوع).
5- "تطهير الاعتقاد عن أدران الإلحاد" (مطبوع).
6- "الإيضاح والبيان" (مطبوع).
7- "الأدلة الجلية في تحريم النظر إلى الأجنبية" (مطبوع).
8- "إجابة السائل شرح بغية الآمل منظومة الكافل في أصول الفقه" (مطبوع).
وفاتــه:
توفي - رحمه الله - في يوم الثلاثاء ثالث شعبان سنة (1182هـ)، ودفن غربي منارة جامع المدرسة بأعلى صنعاء عن ثلاث وثمانين سنة.
2- محمد بن أبي بكر بن رشيد البغدادي المتوفى سنة 662 هجرية. وهو الذي أثبتت له القصيدة في هذا الكتاب الذي نعرضه بشرح محمد بن إسماعيل المقدم. ولا داعي لذكر سيرته هنا لأنه مثبتة في أول الكتاب يجدها القارئ عند تحميل الكتاب.



حمل من هنا

.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.mayadin.info/vb/index.php
 
القصيدة الذهبية في وصف رحلة الحج والزورة المحمدية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع الشاعر مصطفى الزايد :: المكتبة العامة :: تحميل الكتب-
انتقل الى: